المهندس فهران الصديد : بوتين والاتفاف الماكر .. لاعادة العلاقات المصرية الايرانية ؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
المهندس فهران الصديد : بوتين والاتفاف الماكر .. لاعادة العلاقات المصرية الايرانية ؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 161 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

تغريدة عراقية  :

ومضة ألم عراقية :

الاحداث التي تمر بنا كل يوم تعطي مؤشرات خطيرة في عراقنا الحبيب حيث ان الامور خرجت عن سيطرة اهلها كليا وعن يد سياسيها اكثر وهناك تدااعي خطير واصبحت السلطة تدار باوامر خارجية علنا منها دولية ومنها اقليمية وتجاوز الامر الى حد اصبحنا نقتل بتصريح رسمي سواء داخليا او خارجيا .

هذه من الامور التي يعرفها الجميع اليوم ولكن مايثير الدهشة والاستغراب بعض الاصوات والاقلام المأجورة التي تحاول ان تمويه الواقع وتقفز عليه وتغطي الشمس بالغربال لتوحي بان الامور تسير بصورة طبيعية بل اكثر من هذا وذاك من يطبل لها ويزيد بان التغيير قد حصل وهو في قراراة نفسه يعلم علم اليقين ان الامور تزداد سوءا لكن خشية اولئك على المصالح السياسية والحكم وسعيهم وراء المال والسحت قد فاق كل المعايير الوطنية والدينية والاخلاقيه .؟؟؟!!! انتهت الومضه الاليمة 

زيارة بوتين والالتفاف الماكر ..
وتذبذب السياسة المصرية ؟

غدا ستكون هناك زيارة للرئيس بوتين الى مصر وهناك تغيير مزمع الاعلان عنه بالسياسة المصرية حيث ان روسيا تلعب الدور الرئيسي بادارة الازمات في العالم العربي بهذه المرحلة وهي السنيد القوي لايران في تمكينها من صالح الامة العربية فزيارة بوتين جاء قبلها بعض التسريبات لمكالمة السيسي ضد دول الخليج الحليف المفترض والقوي له في ازمتة الاخيرة وهذا التسريب له دلالات كثيرة منها ان مصر تريد تغيير التحالف بعد ان حصلت على كل ماتريده من دول الخليج ولم يبقى ماتقدمه لها بعد اكثر مما قدمت ولهذا ارادت استغلال روسيا والدعم الايراني لها من خلال روسيا وبذلك ستغير منهجيتها وسياستها ضد ايران ومن المحتمل انها ستكون العامل المساعد لها من تمكين ايران من دول عربية اخرى .

دول الخليج ايضا بدات ترسل بعض الاشارات بانها لازالت تمسك الاوراق واهمها هي ورقة الاخوان المسلمين التي من الممكن ان تقلب الطاولة على السيسي وحكمه خصوصا ان الاخوان يمتلكون كل الادوات للتحرك بعد ان يرفع الغطاء العربي عن مصر ومن المؤشرات بعض التسريبات الصحفية التي تناقلت ان الخليج ليس من مصلحته العداء مع الاخوان المسلمين لان من الممكن استغلالهم امام التمدد الايراني والغربي والذي يعرف امكانيات هذا التنظيم العريق والقديم والذي يحظى بحاضنة كبيرة مؤيدة له في مصر وبعض الاقطار العربية بالاضافة الى علاقاته الدولية مع اطراف لها تاثيرها الدولي كروسيا وبعض الدول الاوربية .



هذا الالتفاف الروسي من خلف الامة العربية هو لاكمال الطوق حولها وبالتالي ستكتمل الدائرة الايرانية الروسية حولنا ويصبح من المستحيل التخلص من هذه الكماشة ..

الغرب وعلى راسه الولايات المتحدة ربما يكون قد فقدت السيطرة او انها ستفقدها امام التحرك الروسي الايراني وهي عاجزة عن اعادة السيطرة عليها وبذلك ستخرج من اللعبة وتتركنا نواجة مصيرنا المحتوم .

وعليه على العرب وعلى راسهم المملكة العربية السعودية اعادة سياستها السابقة والعودة كلاعب رئيسي خصوصا انها تخلصت من بعض الاعبين الذين كانوا لهم التاثير على السياسة الخارجية للملكة والذين لعبوا ادوار لاتتناسب مع حجم ومسؤولية المملكة التاريخية والدينية ولهذا كلنا استبشرنا خيرا بتولي خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز خصوصا انه معروف بقوته لاتخاذ القرار وتمتعه بقبول كل اطراف العائلة السعودية فيه وبالتغييرات في الخطاب الجديد والاصرار الذي ظهر واضحا منذ اليوم الاول وعليه يجب ان تستفاد المملكة من الماضي وان تعيد حساباتها وتحالفاتها وان لاتصغي الا لما يصب في مصلحتها ومصلحة الامة العربية بضمنها الخليجيه وان تسعى الى لملمة الاطراف الوطنية حولها وبذلك يمكن ومن خلال امكانياتها البشرية والاقتصادية ان تعيد الامور الى نصابها ومسارها الصحيح وستجد الامة العربية واقفة معها بعد الذل الذي لاقوه من الغطرسة الايرانية .
السياسة ليس فيها صداقة دائمة ولاعداوة بل مصالح دائمة تتغير حسب المصلحة العامة .. انا لست مع الاخوان المسلمين فالثقه معدومة فيهم اساسا ولكن من يدري قد تتغير التحالفات حسب المعطيات على الارض ..!!
هذه امنية لجميع الشعب العربي وان حصلت سيكون تاثيرها في الشارع العربي كبير خصوصا بعد الاضطهاد والاذى الذي مر علينا وطال الكثير من شعوبنا العربية بسبب عبث ايران واعوانها في شؤون امتنا .

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا