بعد لقائه الفياض ودعمه له.. الصدر يرفض لقاء الرئيس الإيراني | وكالة أخبار العرب | arab news agen
بعد لقائه الفياض ودعمه له.. الصدر يرفض لقاء الرئيس الإيراني
  • الأربعاء, مارس 13th, 2019
  • 165 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

أحاديث ترددت عن لقاءات الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال زيارته “الثلاثية” إلى العراق.

فقد التقى الرجل الذي وصل العراق صباح الإثنين ويغادر اليوم الأربعاء 13 آذار 2019، شخصيات دينية وحزبية ومسؤولين عراقيين لكنه لم يلتق زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون مقتدى الصدر.

البعض التمس أعذارا بقوله إن الصدر خارج العراق حاليا وهو ما حال دون لقاء يجمعه بروحاني خلال زيارة الأخير لمدينة النجف، بينما فسرها آخرون بإصرار الصدر على موقفه ورفضه مرشح إيران لحقيبة الداخلية في كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فالح الفياض، خاصة مع استمرار إيران في دعمه سياسيا وأمنيا في العراق.

ووفق تلك التسريبات، أعلن الصدر للمقربين منه أنه لا يريد ضغطا في مسألة الفياض الذي حرص الرئيس الإيراني على اللقاء به قبل يوم من زيارة النجف.

وهي الرسالة التي وصلت طهران جيدا عبر تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري أحد أبرز رجال إيران في العراق، ما ترتب عليه الترتيب للقاء المرجع الأعلى علي السيستاني كأبرز شخصية دينية للمكون الشيعي في العراق، فضلا عن أنه الحجة التي يعتمد عليها الصدر في رفض ترشيح الفياض للداخلية.

  

المؤكد أن ثمة ما يرفضه الصدر في تلك الزيارة، وهو ما يتضح من المشهد السياسي لزيارة روحاني الذي حرص على لقاء جميع السياسيين الذين يتصدرون المشهد دون أي وجود للعلم العراقي في اللقاءات، فقط العلم الإيراني وحده كان حاضرا.

فقد التقى روحاني، بنوري المالكي زعيم تحالف البناء، وعمار الحكيم زعيم الإصلاح والإعمار، وحيدر العبادي زعيم ائتلاف النصر، لكن غاب الصدر متعمدا مهما قالت مصادر سياسية غير ذلك.

 

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا