نوبل للسلام ضد الاسلام ” عبير الجنابي نموذجا” | وكالة أخبار العرب | arab news agen
نوبل للسلام ضد الاسلام ” عبير الجنابي نموذجا”

  • السبت, أكتوبر 6th, 2018
  • 429 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

نوبل للسلام ضد الاسلام

بقلم. سارية العمري
لماذا لم تمنح العراقية عبير الجنابي التي اغتصبها جنود الاحتلال الامريكي بشكل جماعي واحرقوا جثتها وكل اهلها جائزة نوبل للسلام؟؟؟

في دعاية مقيتة ضد الاسلام، نادية مراد تحصل على جائزة نوبل للسلام، من اجل ازدياد الكراهية للاسلام، امرأة كل امتيازاتها انها تعرضت للاغتصاب على يد عصابة تعادي كل الانسانية،
هناك طوائف في امريكا تجبر الفتيات على ممارسة الجنس مع الحيوانات ويكون اكلها البراز البشري، وتكون التضحية هو قتل الاطفال المشردين، لحد هذا اليوم موجود في اميركا لماذا لم تحصل تلك الفتيات المضطهدات على جائزة نوبل للسلام، لان الموضوع قد يسبب الاحراج للامة الامريكية،
عندما يحصل شخص ما على هذه الجائزة، هناك اعمال وسيرة شخصية تكون احد الاسباب في حصول المستهدف على هذه الجائزة،
وتكون الجماهير لم ارى يوما فلسطينية تعرضت للاضطهاد اليهودي حصلت على جائزة نوبل للسلام،
او فيتنامية تعرضت للاضطهاد الامريكي حصلت على هذه الجائزة،
هذه الجائزة ليست بريئة دائما، او افغانية او تلك العراقية التي تم اغتصابها من قبل القوات الامريكية في العراق لانها تنتمي لقرية يقال عنها ارهابية، اليس حالها حال نادية مراد، لكن المغتصب يختلف من حيث الامة ومن حيث الديانة،
انما تعطي بعضها رسائل اعلامية الى الجماهير عن دور بعض الديانات في اضطهاد الاخرين،
اختيار نادية مراد يعني قصص وروايات على للاضطهاد الاسلامي تعرضت له هذه الفتاة الايزيدية لانها فقط ايزيدية بدون اسباب اخرى،
السؤال لماذا لم يختاروا مسلمة تعرضت لاضطهاد داعش، لان ببساطة لا يمكن ان توصل هذه الرسالة ان الاسلام يضطهد الاقليات، وان هذه العصابة التي اضطهدت هذه المسلمة، ليست سوى عصابة ليست اسلامية انما حالها حال الخمير الحمر او الالوية الحمراء نشطت في بلد اسلامي نتيجة الظروف وبدأت باضطهاد كل الديانات،
لكن اختيار نادية مراد يكون اختيار مثالي في بلد الاكثرية مسلمة، تعرضت للاضطهاد من هذه الاكثرية،
هذه المرأة سببت للعراق الكثير من المشاكل وكأنها المغتصبة الوحيدة في هذا العالم .

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا