الاعلامي زيد العراقي : مباراة العراق وايران ..الغيور لا ينسى اهانة العلم العراقي ؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
عاجل
الصدر : هنالك صفقات ضخمة تحاك بين أعضاء فتح وأفراد من البناء وسياسيي السنة.
الاعلامي زيد العراقي : مباراة العراق وايران ..الغيور لا ينسى اهانة العلم العراقي ؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 228 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

موقعة العراق وايران ورد الاعتبار ..فالغيور لا ينسى اهانة العلم العراقي
لا ينسى الكثير وخصوصا من المتابعين ما تعرض له المنتخب العراقي في عام 2011 في تصفيات اثينا للاولمبياد في ملعب ازادي بطهران على مستوى عدم حسن الضيافة للكادر الاداري و المدرب واللاعبين وكل ذلك قد يهون في نظر البعض بدعوى التأثير النفسي للخصم نعم قد يهون لو كان الامر مقتصرا على ذلك اما تصل المسألة للمساس بعلم الدولة فهذا مالايقبله اي غيور وطني محب لبلده وعلم الدولة لايمثل الساسة ولا الرياضيين بل يمثل شعب وحضارة وتاريخ واصالة وقيم وثوابت ورب معترض يقول الاهانات الايرانية تعدت اكثر بكثير من قضية العلم فالارض منتهكه والانسان مباح الدم والعوائل مهجرة فهل قضية علم تستحق هذا التذكير بماض قد صار للذكرى ولكن هذا كلام ان صدر فهو لا يصدر الا من :
اولا : اما صاحب ميول وارتباط ومنتفع بل ولا يفرق عنده ان لم اقل يتمنى فوز ايران على العراق
او ثانيا : من ساذج غافل فارغ من البعد الفكري والنفسي والوطني الذي يمثله هذا المحفل الكروي فكلنا يعلم ان القضية تعدت كونها كرة قدم ورياضة بل صارت تمثل اسم بلد وشعب وحضارة وكما للاخرين حقهم في التعنصر والتعصب لبلدهم وقوميتهم فمن حقنا ان نتعنصر ونتعصب لبلدنا وقوميتنا وعلى الاقل ان هذا الجانب يحرك الجوانب النفسية الوطنية التي تكاد ان تكون شبه معدومة في نفوس الكثير ممن تأثر بالمذهبية السياسية الطائفية وهنا ايضا أسأل لو كانت المبارة مع منتخب مثل السعودية العربية الشقيقة كيف سيكون التصعيد قبل المباراة ؟ هل تعلم ان بعض ردود الافعال في الشارع اثناء التنقل في سيارة وفي السوق عندما تطرح قضية لعله ايران تفوز على العراق يجيبك باللهجة العامية “وشبيه واذا فازوا مابيهه شيء ؟!” لاحظ كيف انسلخت الروح الوطنية . روح الانتماء للوطن .. للارض .. للتاريخ .. للعلم .. للعروبة ..
ولسنا نفترض وجود الغيرة تبعا لحساسية المبارة بل يفترض ان تكون الغيرة مغروسة ومتأصلة في النفوس لذلك قلنا فالغيور لاينسى .. ولا نريد ان نزايد على وطنية المدرب راضي شنيشل واللاعبين العراقيين بقدر ما نخشى عليهم من عدم الخضوع لأي تأثيرات اخرى والحر لايحتاج اكثر من ذلك وضوح واشارة فعلى الاقل يكون حماس اللاعبين بنفس الحماس الذي لعبوا به امام المنتخب السعودي عام 2007 هذا اقل مايمكن ان نقوله ونتمناه حينها لا نقسوا عليكم ان خسرتم فالفوز والخسارة واردة بحسابات كرة القدم والامكانيات لكن نريد شعور وحماس واضح على ارضية الملعب وروح قتالية مستميتة معهودة منكم يا اسود والنصر حليفكم اذا ما كنتم اكثر همه واندفاع وعزيمة على الانتصار والتوفيق يرد حتى في هذه المجالات لابعاد لا اريد الخوض فيها اكثر من ذلك .
رابط ذات صلة بالموضوع
https://www.youtube.com/watch?v=s4PVrI-tjbc

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا