إسرائيل تنشر معلومات كويتية عن ضربات محتملة لإهداف إيرانية في العراق | وكالة أخبار العرب | arab news agen
إسرائيل تنشر معلومات كويتية عن ضربات محتملة لإهداف إيرانية في العراق

  • الأحد, يوليو 22nd, 2018
  • 5366 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

أعادت وسائل إعلام اسرائيلية معلومات نشرتها صحيفة “الجريدة” الكويتية السبت، عن قائمة أهداف داخل الأراضي العراقية حصلت عليها اسرائيلتمهيداً لضربها، بادعاء أنهامواقع عسكرية إيرانية تستخدم لنقل الأسلحة والعتاد والعناصر إلى سورية، معتبرة إن تنفيذهذا التهديد من شأنه أن يمثل تغييراً فيالقواعد ومحاولات تل أبيب لتوسيع خريطة اللعبة.

وحصلت الجريدة، من مصادرها الخاصة، على صور جوية حصرية، التُقِطت في الشهرينالماضيين، لتلك الأهداف التي تنوي إسرائيل ضربها، وبينها معابرحدودية   مع إيران، مثلمهران وباشماق، إلى جانب الشلامجة الحدودي مع البصرة، والقريب من الكويت (الصور).

وأشارت المصادر إلى أن إسرائيل كثيراً ما رصدت، خلال السنوات الأخيرة، المحاولات الإيرانيةلخلق ممر بري من طهران، مروراً   ببغداد وصولاً إلى الأراضيالسورية، مضيفة أن بعض تلكالمواقع العراقية التي يسيطر عليها الحرس الثوري الإيراني الآن كانت   تحت سيطرة الجيشالأميركي في العراق مثل مطار H3،وموقع الرطبة العسكري، فضلاً عن مواقع على طرق مهمةقرب القرى   والمدن، مثل عكاشات وصبا البور، وغيرهما من المواقع العراقية التابعة لإيرانعسكرياً.

ولفتت إلى أن إسرائيل قصفت الأسبوع الماضي موقعاً في سورية، قالت إنه للحرس الثوريقرب الحدود العراقية بعيداً جداً عن   الخطوط الإسرائيلية الحمراء فيسورية.

ورأت أن هذا التطور اللافت يأتي بعد أن أيقنت إسرائيل أن طهران تصر على نقل الأسلحة إلى سورية من أجل التموضع عسكرياً، رغم كل الضغوط الدبلوماسيةوالسياسية عليها، وأنهاتحاول سريعاً ترميم ما تقصفه إسرائيل، لبناء قوة عسكرية في سورية بأي   ثمن.

ومن شأن تنفيذ هذا التهديد الإسرائيلي أن يمثل تغييراً في قواعد اللعبة، وربما يكون محاولة من تل أبيب لتوسيع خريطة    المواجهة مع إيران، بعد بدء سيطرةنظام الرئيس السوري بشارالأسد على محافظة القنيطرة الحدودية مع القسم الذي تحتله    إسرائيل من الجولان.

كما يأتي هذا التهديد الإسرائيلي وسط تقارير عن إمكانية انسحاب أميركي من قاعدة التنففي المثلث الحدودي بين العراق   وسورية والأردن، والتي تلعب دوراً فيمراقبة وإبقاء السيطرةالأميركية على الحدود العراقية– السورية.

وكانت أنباء ترددت عن إمكانية أن تبادر واشنطن إلى انسحاب تكتيكي من سورية ومن معظمالنقاط المهمة في العراق، مقابل   إخراج إيران من سورية، وذلك فيحال تشكيل حكومة فيبغداد تحفظ التوازن بين أميركا وإيران، وهو الأمر الذي يبدو بديهياً نظراً    إلى نتائجالانتخابات التشريعية التي جرت في ايار/مايو الماضي.

من جهتها أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية التي أعادت نشر معلومات “الجريدة” الكويتية “ أعربت إسرائيل عن قلقها إزاء محاولة طهران بناء ممر نفوذ إلى دمشق عبر بغداد، بما في ذلك تدريب عشرات الآلاف من الميليشيات في سوريةوتحدث رئيسالوزراء بنيامين نتنياهو مع الرئيس الروسي   فلاديميربوتين عن سورية يوم الجمعة الماضي”.

 

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا