متظاهرون يحرقون مقري حزبي الدعوة والحكمة بالنجف والكوفة .. ومقتل متظاهر بميسان | وكالة أخبار العرب | arab news agen
متظاهرون يحرقون مقري حزبي الدعوة والحكمة بالنجف والكوفة .. ومقتل متظاهر بميسان

  • السبت, يوليو 14th, 2018
  • 19 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

اقدم متظاهرون غاضبون على تخريب واضرام النار في مقرين لحزب الدعوة وتيار الحكمة في النجف والكوفة.
ومن جهتها أعلنت مديرية شرطة النجف مساء امس عن رفع فرض حظر التجوال في عموم المحافظة الذي اتخذ بعد ما شهدته المحافظة من احتجاجات واقتحام لمطار النجف.


وفي سياق متصل، نوهت إدارة مطار النجف أنها سترفع دعوى قضائية ضد المسؤولين الأمنيين بالمحافظة لعدم قيامهم بواجبهم تجاه “المخربين” أثناء اقتحام المطار الجمعة، وحملت الحكومة المحلية والقوات الأمنية مسؤولية ما تعرض له المطار.
وقال نائب رئيس مجلس إدارة المطار جواد الكرعاوي إن “مهندسي المؤامرة من بعض المسؤولين الحكوميين وبعض الأحزاب ذات الأهداف الاقتصادية والتي سعت طوال سنتين متتاليتين للسيطرة اقتصاديا على مطار النجف بتوجيه بعض المخربين لدخول المطار وتخريب الأجهزة والمعدات واشاعة الفوضى مما تسبب باغلاق المطار”.
أتي ذلك بعد موجة من الاحتجاجات في محافظة النجف وبعض المحافظات العراقية الأخرى الجمعة، حيث طالب المتظاهرون بتوفير الخدمات وفرص العمل للعاطلين.
وقام المتظاهرون في النجف باقتحام مبان حكومية ومطار النجف، بالإضافة الى حرق مقار أحزاب سياسية في المحافظة.
ومن جهتها أعلنت دائرة صحة ميسان، الجمعة، عن مقتل أحد المتظاهرين وإصابة 15 آخرين في التظاهرات التي شهدتها المحافظة يوم الجمعة.
وقال مدير إعلام دائرة صحة ميسان محمد الكناني، في تصريح لـ”السومرية نيوز”، إن حصيلة ضحايا التظاهرات التي شهدتها ميسان بلغت قتيلا واحدا و15 جريحا.
وأضاف الكناني أن الجرحى يتلقون العلاج في المستشفيات، فيما تم نقل جثة القتيل إلى الطب العدلي.

في المقابل، أكد مصدر أمني في محافظة ميسان إصابة 11 عنصرا أمنيا، بينهم ضابط، خلال التظاهرات في المحافظة. وفي وقت سابق امس اقتحم عشرات المتظاهرين في محافظة ميسان احتجاجا على سوء الخدمات وانقطاع الكهرباء والماء النقي، مبنى المحافظة في مركز مدينة العمارة، فيما فرقت القوات الأمنية المتظاهرين قرب مبنى مجلس المحافظة باستخدام “القوة”.
وشهدت بعض المدن العراقية ومنها كربلاء والناصرية والنجف والعمارة، يوم الجمعة، احتجاجا على سوء الخدمات وانقطاع الكهرباء، فضلا عن البصرة التي تشهد لليوم السابع على التوالي تظاهرات شعبية كبيرة للمطالبة بتحسين واقع الكهرباء وتوفير الماء الصالح للشرب، وإنهاء البطالة بتوفير فرص عمل لأبنائها.
وأفاد مصدر أمني في محافظة البصرة بأن القوات الأمنية شددت إجراءاتها على جميع مداخل مطار البصرة. واشار الى أن هذه الخطوة تأتي كإجراء احترازي تزامنا مع التظاهرات التي تشهدها المحافظة.
وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات في محافظة البصرة بعد أن أطلقت الشرطة النار الأسبوع الماضي لتفريق عشرات المحتجين قرب حقل غرب “القرنة 2” مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين.

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا