بقلم : محمود ذياب الاحمد … من المسؤول عن أزمة المياه في العراق | وكالة أخبار العرب | arab news agen
بقلم : محمود ذياب الاحمد … من المسؤول عن أزمة المياه في العراق

  • الأحد, يونيو 3rd, 2018
  • 68 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

 عملت لمدة 20 عام في وزارة الري وتدرجت من مهندس بلا مسؤوليه ومعاون مدير مشروع ومدير مشروع ومعاون مدير عام ومدير عام ووزير لمدة ست سنوات .. المعروف في إدارة الموارد المائيه هو التحسب لأسوء حالات الشحه للموارد المائيه سواء كانت هذه الظروف بسبب انحسار الأمطار والثلوج او بسبب إجراءات دولة المنبع وهي تركيا .. انا اتسائل ولا اتهم وزارة الموارد المائيه لأن كادرها جزء من شرفي وبذلت المستحيل من اجل خدمتهم والارتقاء باداء الوزاره ..اقول
1- هل الخزين الاستراتيجي في السدود تتحكم فيه الوزاره حصرا دون تدخل هذا وذاك
2- هل الكوادر الهندسيه صاحبة الخبره لا زالت تعمل في المواقع المهمة والمؤثرة لإدارة الموارد المائيه ام أبعدت لأسباب مزاجيه من هذا وذاك ..لدي قائمة بمئات المهندسين الاصلاء اما تقاعد او هرب وهو من أفنى عمره لخدمة وزارة الري
3- هل هناك أولويات لاستخدامات الموارد المائيه ووضع خطط زراعيه تتناسب مع هذه الأوليات اي تحديد زراعة انواع المحاصيل ومساحات الاراضي المسموح زراعتها
4- هل هناك جرد بمساحات بحيرات الأسماك التي تستهلك كميات هائله من المياه ام هناك خوف من المتنفذين وغيرهم
5- هل هناك عمل بالمراشنه بين المحافظات وبين المزارعين مسيطر عليها وتشمل حوضي دجله والفرات واستخدام القانون لمحاسبة المتجاوزين
6- هل هناك تصور عن كميات المياه التي تهدر باتجاه الاهوار خوفا من هذا وذاك وهناك أولويات اهم واكثر فائده من هذه الكميات المهدورة
7- هل هناك دعم لمدراء الري وخاصة لمحاسبة المتجاوزين واعطائهم سلطة قاضي ام مدراء الري لا حول ولا قوة لهم خوفا من سطوة المتجاوزين
8- اين المليارات من واردات النفط وأين محاسبة السراق التي يتحدث عنها رئيس الوزراء وهيئة النزاهة والشعب ..لو كانت هناك غيرة على البلد إعطاء اولوية لموضوع الموارد المائيه ورصد المبالغ الكافيه لمجابهة كارثه تدمر ثروة وطنيه هائله
9-هل باشرنا باستثمار المياه الجوفيه البالغه 6 مليارات متر مكعب متجدد ام العذر عدم وجود تخصيصات والسراق ينعمون بها
10- هل تم خزن الكميه المطلوبه في سد الموصل ام خزن ربع الطاقه تحت سخافة السد معرض للانهيار
11- تحديد الاستخدامات الزراعية والصناعية والبلدية من واجب الوزاره المختصه وهي الري وليس التوسل بهذا وذاك لغرض الترشيد
12- هل هناك غرفة عمليات طوارئ قصوى لمجابهة إجراءات تركيا الحاليّه لملئ عدد من السدود واذا كان الجواب نعم ..ماذا فعلتم وأخيرا اقول من افضل الكوادر في الشرق الاوسط هم الكوادر الهندسيه في وزارة الري ..أعطوا الفرصة لهؤلاء الشرفاء لمعاونتكم لتجاوز المحنه بعيدا عن السياسه والحقد والكراهيه ..انزعوا الغل من صدوركم .. كل هذه المقترحات ممكن الزياده عليها او حذف بعضها لإيجاد افضل الحلول .. لنرى هل سيتهم محمود ذياب انه من ازلام النظام السابق وانا اعتبر العراق وشعبه اعز من الولد والعشير وما املك وأعاني ما يعانيه شعبنا العظيم .. هذه المقترحات فنيه لا علاقه لها بالسياسه ولا اقصد منها الانتقاص من هذا وذاك بقدر ما هي تساؤلات ممكن الاستفاد منها.
محمود ذياب الأحمد

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا