بقلم: عادل الاشرم …القماش الأسود في عهدة الشاري!!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
بقلم: عادل الاشرم …القماش الأسود في عهدة الشاري!!!

  • الخميس, مايو 10th, 2018
  • 188 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

القماش الأسود في عهدة الشاري!!!
بقلم: د. عادل الاشرم
     سأتكلم اليوم بفلسفة مفهومة لمن يستوعبها، رغم أنها ليست عادتي، ولكن!
     مثلما هناك مغرر بهم من قبل فكر إجرامي عاث بالأرض فسادا، هناك مغرر بهم من قبل إتجاهات سياسية كانوا ولازالوا أداة إجرام بحق أمتهم.
     فلسفة المنافقين والعملاء هي أساس البلاء في كل مايحصل بوطننا، فعندما يعتلي الأمر اللصوص والجبناء لايتخيل أحدا أن بلاده ستكون بخير.
     كل ماحل بوطننا العراق من نكبات تشتد مع الزمن، كل مانخرج من أحداها نقول لايمكن أن يأتينا أسوى منها حتى نجد القادم أسوى، كان بسبب رقص نفر منا على إيقاعات سمفونيا التمجيد الكاذب.
     نعلم باللص ونمدحه.
     نعلم بالخائن ونبجله.
     نعلم بالفاشل ونعظمه.
     بيئة الجهل المستشرية في أوصال مجتمعاتنا هي من أوصل النفر السياسي الديني والعشائري الفاسد نظريا وعمليا للتحكم بمصير شعبنا، لذلك يحرص هؤلاء على تعميم الظاهرة بأي ثمن، لضمان بقاءهم ضمن مزاياهم النفعية الخاصة.
     عجبا لجماعات ومجتمعات تعرف بلاءها وتحدده بدقة، وهي في الواقع غير قادرة على تجاوز عقدتها.
     صدقوني نحن من جعل الاستعمار والغزاة والدخلاء والعملاء والإرهاب والخراب بداعشه وماعشه، يعيثون بأرضنا فسادا، وبأبنائنا قتلا وتشريدا، وبمدننا تدميرا وتحطيما، وبمستقبلنا تغييرا وتفتيتا، لسبب بسيط، أننا لم نصدق مع ذاتنا.
     نجاحنا الحقيقي في وعي شامل نصلح به ذاتنا، فبغير هذا نحن سنقود مجتمعاتنا وديارنا نحو الزوال الأبدي.
     لا أحد يتحجج بقوة الهجمة البربرية التي أستهدفتنا ولاتزال، لأننا ضعاف ولانملك مناعة في مواجهتها، مستسلمون كالخراف لقدرنا، فماحل بنا قبلها حل بأوربا كلها، وببعض بلدان الشرق، ولكنها أنتصرت لذاتها، ونهظت من سباتها ولم تستسلم لقدرها، وهي اليوم من يتفنن مع الآخرين بتفتيتنا.
     لانريد لشعبنا فقط يصفق في كل حين ومناسبة انتخابية، لشلة معلومة السيرة والسلوك لديه، حيث في كل مرة تأتيه بشعارات فلسفية هي نفسها، على الأقل نحترم ذاتنا ونرفضهم بأناملنا، لنكسب كرامتنا حتى ولو بأنفسنا.
ألا آن الآوان ليتحرر شعبنا من سباته على الأقل فكريا.

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا