وجرى خلال اللقاء مناقشة مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية وسبل حل الإشكالات بين الحكومة الاتحادية والإقليم وفق الدستور، حسب بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء.

وأكد العبادي على “وحدة وسيادة العراق وأن مواطني الإقليم جزء من الشعب العراقي وأهمية إعادة وتفعيل جميع السلطات الاتحادية في الإقليم بضمنها المنافذ الحدودية والمطارات”.

وأشار إلى استمرار عمل اللجان المختصة بفتح المطارات، بعد استكمال كل الإجراءات بعودة كامل السلطات الاتحادية لها، مبينا أن الحدود الدولية يجب أن تكون تحت السيطرة الاتحادية باعتبارها من الصلاحيات الحصرية للسلطة الاتحادية.

وجدد العبادي موقف الحكومة بضرورة الالتزام بحدود الإقليم التي نص عليها الدستور، مبينا أهمية أن يسلم النفط المستخرج إلى السلطات الاتحادية ويكون تصدير النفط حصريا من قبل الحكومة الاتحادية من خلال شركة سومو.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية استكمال عمل اللجان التي تراجع رواتب موظفي الإقليم والإسراع في إطلاقها وضمان وصولها للموظفين المستحقين وأن تخضع لرقابة ديوان الرقابة المالية الاتحادي.