وأكدت البيان دعم السلطة الشرعية في اليمن، مرحبا بالدعوة إلى الحوار بين الأطراف المعنية بحل الأزمة اليمينة.

وأعربت عن أملها بأن يتجاوز اليمن الأزمة التي يمر بها، ليعود إلى ممارسة دوره المحوري بصورة كاملة بعيدا عن الأجندة الطائفية، وبما يخدم مصالح المنطقة والأمة الإسلامية جمعاء.