ونقلت فرانس برس عن الوزير ورئيس ولاية ريناني-دو-نور-ويستفالي، حيث سجل الاعتداء مساء الاثنين قوله “إن أجهزة الأمن تنطلق من مبدأ أن هذا الهجوم دافعه سياسي” بالنظر إلى ما تفوه به المعتدي.