هل سمعتم بالمكنسة الحديدية؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
هل سمعتم بالمكنسة الحديدية؟
  • السبت, نوفمبر 25th, 2017
  • 226 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

بقلم: هايدة العامري

استوقفني رد الرفيق وديع الحنظل في صفحته على الفيس بوك والذي نشرته قبل قليل في صفحتي ويبدو ان وديع الحنظل صدق ان الشخصية الفلانية المقربة من الدكتور العبادي قد تخلصه وتخلص غيره والمشكلة ان توقيف السيد حميد اكرم النجار رئيس مجلس ادارة مصرف زين العراق وضعهم في حالة انذار وتأهب قصوى وبدأ البعض يحاولون عقد الصفقات مع الشخصية الفلانية المقربة من الدكتور العبادي والبعض اعتمد على علاقته بالدكتور علي العلاق محافظ البنك المركزي ويبدو انهم لم يسمعوا كلام الدكتور العبادي جيدا يوم الثلاثاء الماضي بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء وقد يعتقدون ان العبادي يقامر بمستقبله السياسي

والانجازات التي حققها ويبدو انهم لايعلمون ان اغلبية الشعب العراقي يعبرون عن وجهات نظرهم على مواقع التواصل الاجتماعي عندما يقولون انهم سينتخبون الدكتور العبادي اذا قام بضرب الفاسدين وخصوصا جماعة المصارف الخاصة ولنفصل الموضوع الذي يعرف الدكتور حيدر العبادي جيدا اني ملمة بتفاصيله وكذلك الدكتورة ماجدة التميمي عضو اللجنة المالية. تم توقيف حميد النجار بموجب المادة ٤٤٤ من قانون العقوبات بسبب موضوع طريبيل والذي اشترك فيه

وديع الحنظل وعلي غلام ووهب طبرة وحمد الموسوي المعروف عنه انه هو المسؤول عن اخراج اموال احمد المالكي من العراق في السنوات المنصرمة من حكم المالكي والذي كان يتمتع باعفاء من الفواتير من قبل البنك المركزي وطبعا حمد الموسوي سوف يسلط ماكنته الاعلامية غدا ويتهمني بكل التهم واتحداه ان يدخل العراق لان وراءه مصائب منها تحويلات بمليارات

الدولارات لشركة الكمال الاردنية وكذلك تزويره لثلاثين شركة وحسب كتاب مسجل الشركات في وزارة التجارة واما وديع الحنظل رئيس الرابطة فيبدو انه مقتنع انه سينجوا بجلده بموضوع الكمارك واذا نجى وديع الحنظل بسبب وعد من شخصية مقربة من رئيس الوزراء فيجب اطلاق سراح حميد النجار فورا لان الجميع سواسية امام القانون ولن يستفيد احد من علاقاته

مع المالكي او مع احمد المالكي مثل حمد الموسوي او من علاقاته مع شخصية قريبة من الدكتور العبادي لاننا سنفضحهم واعتبارا من يوم الاحد يوم الدوام الرسمي والذي يجب ان يتخذ القضاة فيه موقفا رسميا سنكتب ونقول وننشر ولن اتوقف عن الكتابة عنهم جميعا لان استثناء اي شخص من الفاسدين معناه ان هناك صفقة عقدت ومصرف اشور حاله كحال مصرف الهدى ومصرف سيف بدير

ومصارف علي غلام وكل ذلك يتحمله ال العلاق جميعا الدكتور المحافظ علي العلاق والسيد علي العلاق المعمم الذي يتكلم عنه الجميع ولادخان بدون نار . هنا انا اخاطب الدكتور حيدر العبادي واقول له بصراحة اما تتم محاسبة الجميع واما يتم السكوت عن الجميع فلافرق بين وديع الحنظل وغيره وعليك استدعاء عبد الباسط تركي ومعرفة كيف كانت تأتيه التوجيهات عندما كان محافظا للبنك المركزي بالوكالة عندما كان نوري

المالكي رئيسا للوزراء وكيف كان احمد المالكي يتحكم بالموضوع واحذر اي شخص من الذين ذكرت اسماءهم ان سولت نفسهم القيام بحملة اعلامية ضدي او قاموا بنشر اساءات شخصية ضدي عبر سعد البزاز او غيره اني سانشر وثائق تجعلهم يندمون ندما كبيرا والوثائق موجودة عند النزاهة والدولة ولكني عندما انشرها ساجعلهم يسقطون امام الرأي العام الذي هو اسقطهم من الاساس واخيرا اقول للشخصية المقربة من الدكتور حيدر العبادي

والتي يحاول البعض عقد صفقة معها كي يتم حل الامور وترتيب المواضيع اني ساكشفك بالاسم الصريح وستكون حالك كحال سيف بدير وعلي غلام وحمد الموسوي وستعود الى سياتل في اميركا مكسور الجناح لاني اعلم علم اليقين ان العبادي مع حفظ الالقاب سيكنس الفاسدين بمكنسة من حديد وليست من ورق سعف النخيل وتقرير بسام الحسيني موجود وقد اعذر من انذر وحمى الله العراق والعراقيين .

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق